وذكرت الإدارة أنها ستتعاون مع الكونغرس لتحديث الإطار التنظيمي، الذي تعمل الإدارة بموجبه منذ أكثر من 80 عاما فيما يتعلق بمستحضرات التجميل.

وأوضحت أنه لا يوجد أي مسوغ قانوني في الوقت الراهن يلزم أي شركة مصنعة لمستحضرات التجميل تبيع منتجاتها للمستهلكين الأميركيين بفحص منتجاتها.